Skip to main content
NewsBanner

هيئة كهرباء ومياه دبي تضيف 600 ميجاوات من القدرة التشغيلية للطاقة النظيفة ضمن المرحلة الخامسة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية

أعلن معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أن الهيئة أضافت العام الجاري 300 ميجاوات من الطاقة الشمسية الكهروضوئية، وذلك ضمن المرحلة الخامسة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي تنفذه الهيئة ويعد أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم بنظام المنتج المستقل للطاقة، وستصل قدرته الإنتاجية إلى 5,000 ميجاوات بحلول عام 2030. ويجري العمل حالياً على المرحلة الخامسة بقدرة إجمالية 900 ميجاوات وباستثمارات تقدر بنحو 2 مليار و58 مليون درهم وسيتم تشغيلها على مراحل حتى عام 2023. وقد أضافت الهيئة هذا العام 300 ميجاوات إلى 300 ميجاوات تم تشغيلها أيضاً ضمن المرحلة الخامسة العام الماضي.

وقال معالي سعيد محمد الطاير: "نعمل في إطار رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لتوفير بنية تحتية متطورة تسهم في ترسيخ مكانة دبي كوجهة مفضلة للعيش والعمل والاستثمار، والزيارة، وتلبي الطلب المتزايد على خدمات الكهرباء والمياه وفق أعلى معايير التوافرية والاعتمادية والكفاءة والجودة. ونعمل على مواكبة الطلب من خلال تنفيذ مشاريع رائدة لتنويع مصادر إنتاج الطاقة تشمل مختلف مصادر وتقنيات الطاقة النظيفة والمتجددة المتاحة في دبي، والتوسع في مشاريع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، تحقيقاً لاستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 واستراتيجية الحياد الكربوني 2050 لإمارة دبي لتوفير 100% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول العام 2050."

وأشار معالي الطاير إلى أنه بإضافة 300 ميجاوات من المرحلة الخامسة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، والتي ستصل قدرتها الإنتاجية إلى 900 ميجاوات بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية عند اكتمالها، فإن القدرة الإنتاجية الحالية للمجمع وصلت إلى 1,827 ميجاوات باستخدام الألواح الشمسية الكهروضوئية، وتنفذ الهيئة مشاريع أخرى في المجمع بإجمالي 1,033 ميجاوات باستخدام تقنيتي الألواح الشمسية الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركزة، وبذلك تصل  نسبة الطاقة النظيفة في دبي إلى نحو 12.8% من القدرة الإنتاجية المركبة الكلية والتي تبلغ 14,317 ميجاوات، ومن المتوقع أن تصل إلى 14% بنهاية العام الجاري.

وتعتبر المرحلة الرابعة من المجمع بقدرة 950 ميجاوات وباستثمارات تصل إلى 15.78 مليار درهم وفق نظام المنتج المستقل أكبر محطة للطاقة الشمسية المركزة في موقع واحد على مستوى العالم يجمع بين تقنيتي الطاقة الشمسية المركزة والطاقة الشمسية الكهروضوئية. وستستخدم هذه المرحلة ثلاث تقنيات مشتركة: منظومة عاكسات القطع المكافئ بقدرة إجمالية 600 ميجاوات (3 وحدات بقدرة 200 ميجاوات لكل منها)، وأعلى برج شمسي في العالم بارتفاع 262.44 متراً بقدرة 100 ميجاوات (بتقنية الملح المنصهر)، وألواح شمسية كهروضوئية بقدرة 250 ميجاوات. وعند اكتمالها، ستكون المرحلة الرابعة أكبر مشاريع تخزين الطاقة الشمسية على مستوى العالم لمدة 15 ساعة ما يسمح بتوافر الطاقة على مدار 24 ساعة. وستوفر هذه المرحلة الطاقة النظيفة لنحو 320,000 مسكن، وستسهم في خفض 1.6 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً. وقد جرى تشغيل 217 ميجاوات من المرحلة الرابعة بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية.

وقد دعت الهيئة المطورين العالميين لإرسال خطابات الاهتمام لتنفيذ المرحلة السادسة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية وفق نظام المنتج المستقل للطاقة. وسيتم تنفيذ المرحلة السادسة من المجمع بقدرة 900 ميجاوات بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية وسيتم تشغيلها على مراحل بدءًا من الربع الثالث من عام 2025.

 

المزيد عن هذه المواضيع

شارك الآن

Most Recent News


GDMO3-P03-14-06-24
دبي تتعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات ومركز الحوسبة الدولي التابعين للأمم المتحدة لإطلاق مبادرة عالمية حول العوالم الافتراضية
singapore-ek-saf1
طيران الإمارات تبدأ استخدام وقود مستدام لرحلاتها من سنغافورة
2
شراكة بين مكتب الذكاء الاصطناعي و"ريتال" في مجالات تعزيز البنية التحتية الرقمية

Mobile For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode