Skip to main content
NewsBanner

شراكة بين مكتب الذكاء الاصطناعي و"ريتال" في مجالات تعزيز البنية التحتية الرقمية

وقع مكتب الذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد في حكومة دولة الإمارات، وشركة "ريتال"، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال توفير الحلول الصناعية وتوزيع الطاقة والتحكم في المناخ والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، اتفاقية شراكة للتعاون في برامج ومبادرات الذكاء الاصطناعي المختلفة ودعم أهداف ومبادرات البرنامج الوطني للمبرمجين التي تسعى إلى تعزيز تبني وتعلم الذكاء الاصطناعي وترسيخ البنية التحتية الرقمية القوية التي تتميز بها دولة الإمارات بجهود دولية مشتركة.

وقع الاتفاقية صقر بن غالب المدير التنفيذي لمكتب الذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، وسيد طاهر نذير المدير العام لشركة ريتال في الشرق الأوسط، خلال فعاليات "خلوة الذكاء الاصطناعي 2024"، التي نظمها مؤخراً مركز دبي لاستخدامات الذكاء الاصطناعي بالتعاون مع البرنامج الوطني للذكاء الاصطناعي في أكبر تجمّع من نوعه لتسريع تبنّي تطبيقات الذكاء الاصطناعي واستخداماته، بمشاركة أكثر من ألفين من صنّاع القرار والخبراء والمسؤولين من القطاعين الحكومي والخاص.

وتهدف الاتفاقية الثنائية إلى تعزيز أطر التعاون في المبادرات الرقمية الرائدة التي تسعى إلى توفير طاقات حوسبية للذكاء الاصطناعي وتزويد مطوري تطبيقات الذكاء الاصطناعي بالأدوات اللازمة في مقر المبرمجين، أحد مبادرات البرنامج الوطني للمبرمجين ودعم مختلف المبادرات التي ينظمها مقر المبرمجين في أبراج الإمارات بدبي فضلاً عن عمل مكتب الذكاء الاصطناعي وشركة "ريتال" على خلق منصات رقمية جديدة ومبتكرة تعزز تجارب الذكاء الاصطناعي.

وجاء توقيع مذكرة التفاهم ضمن جهود مكتب الذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، لتحقيق مستهدفات استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي وأهدافها الطموحة لدعم مبادرات القطاع الخاص وزيادة الإنتاجية وبناء قاعدة قوية في مجال البحث والتطوير وتنمية مواهب ومهارات الذكاء الاصطناعي.

وأكد صقر بن غالب أن حكومة دولة الإمارات تركز على بناء المهارات والمواهب عنصرا أساسيا في رحلة التنمية الرقمية، وفي بناء مستقبل قائم على العقول والمبدعين، مشيراً إلى أن تعزيز الشراكات بين الحكومة والقطاع الخاص يسهم في تعزيز مكانة الدولة مركزاً عالمياً لقطاع الذكاء الاصطناعي وترسيخ مكانتها ودورها العالمي الفاعل، ويدعم أهداف الاستراتيجيات الوطنية ببناء الكفاءات المستقبلية وتمكينها بالأدوات اللازمة للتطور ودفع عجلة التقدم نحو مستقبل قائم على المهارات الرقمية.

وأكد سيد طاهر ندير، المدير العام لشركة "ريتال" تماشي أهداف الشركة مع خطط واستراتيجيات مكتب الذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد لدعم بناء القدرات وتعزيز المعرفة والتقدم التكنولوجي من خلال الابتكارات في مجال الذكاء الاصطناعي والتطبيقات التكنولوجية الأخرى خاصةً لدعم البرمجة في مجال تطبيقات الروبوتات وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة إلى جانب دعم التقنيات المستدامة مشيراً إلى مواصلة جهود شركة "ريتال" لحماية البيئة وتقليل البصمة الكربونية وحلولها المبتكرة من خلال التعاون مع مختلف القطاهات لتأمين أفضل مستقبل لمجتمعاتنا والأجيال القادمة.

وتغطي الاتفاقية بين مكتب الذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد وشركة ريتال، مجالات التعاون في برامج ومبادرات الذكاء الاصطناعي المختلفة، ودعم برامج مقر المبرمجين بالأدوات التكنولوجية اللازمة، وإثراء وتعزيز النظام البيئي والمجتمع البرمجي في دولة الإمارات، وتنظيم دورات تدريبية وحوارات ونقاشات معرفية لتطوير مهارات البرمجة والابتكار التكنولوجي بين الشباب والخبراء والمهتمين، إضافة إلى تعزيز فرص التعاون والتواصل بين الشركات التكنولوجية الرائدة والمبرمجين، بما يسهم في دفع عجلة التحول الرقمي وبناء اقتصاد معرفي مستدام.


المزيد عن هذه المواضيع

شارك الآن

Most Recent News


Screenshot 20240724 at 31242PM
حمدان بن محمد يزور مقر وزارة شؤون مجلس الوزراء ويشيد بمنظومة العمل الحكومي المتفردة عالمياً في الإمارات
2
إطلاق 3 روبوتات تجريبية لتوصيل المنتجات في المدينة المستدامة بدبي
HH Sheikh Ahmed bin Mohammed
أحمد بن محمد: "بدعم القيادة الرشيدة.. القطاع الرياضي يواصل مسيرة الإنجازات في كافة المحافل الرياضية والمنافسات الأولمبية

Mobile For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode