Skip to main content
NewsBanner

دبي تواصل احتفاظها بالمركز الأول عالمياً في استقطاب مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة

للعام الثاني على التوالي وبواقع 837 مشروعاً جديداً في 2022 .. دبي تواصل احتفاظها بالمركز الأول عالمياً في استقطاب مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة

حمدان بن محمد:
-"دبي تواصل تعزيز جاذبيتها لمجتمع الأعمال والمستثمرين بتقديم قيمة مضافة حقيقية في وقت يسود الاقتصاد العالمي حالة من عدم اليقين"
- "البيئة الاستثمارية في دبي تقوم على ركائز راسخة من الاستقرار والانفتاح وتشجيع الابتكار والأطر التشريعية والتنظيمية المرنة"
- "الشراكة القوية مع مجتمع الاستثمار والأعمال العالمي إحدى الركائز الأساسية في تنفيذ الأهداف الطموحة لأجندة دبي الاقتصادية"

هلال المري: أداء دبي الاستثنائي في استقطاب الاستثمار الأجنبي المباشر دليل على جاذبية الإمارة كوجهة استثمارية لرواد الأعمال والمستثمرين والمواهب العالمية

- نمو بنسبة 89.5% على أساس سنوي في إجمالي مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر المعلنة في دبي خلال 2022 مقارنة بعام 2021
- إجمالي رأس مال مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر في دبي يصل إلى 47 مليار درهم في 2022 مقارنة بـ 26.07 مليار درهم في 2021، مع استحداث 38,447 وظيفة
- دبي تستحوذ على 4% من إجمالي مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة في العالم، بزيادة 1.9% مقارنة بعام 2021
- عدد مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة في دبي بلغ 837 مشروعًا وهو أعلى نمو في حصتها العالمية خلال السنوات السبع الماضية
- دول المصدر الخمس الأولى استحوذت على 72% من التدفقات إلى الإمارة في 2022 من حيث رأس المال الأجنبي المباشر..  و54% من إجمالي المشاريع
- النقل والتخزين، والفنادق والسياحة، والطاقة المتجددة، والبرمجيات وخدمات تكنولوجيا المعلومات، والمنتجات الاستهلاكية، تشكل 76% من إجمالي تدفقات رأس المال إلى دبي
- النتائج تؤكد مكانة دبي كوجهة مفضلة لمشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر ذات التقنية العالية وكمركز عالمي للمواهب المتخصصة في الاقتصاد الرقمي


في إطار الأداء القوي لمختلف القطاعات الاقتصادية في دبي خلال العام 2022، أضافت الإمارة إنجازاً عالمياً جديداً باحتفاظها، وللعام الثاني على التوالي، بالمركز الأول عالمياً في استقطاب مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة خلال العام 2022، تأكيداً على مكانتها كأفضل وجهة للاستثمار الأجنبي المباشر في العالم، وذلك وفقًا لأحدث البيانات الصادرة عن فايننشال تايمز "إف دي آي ماركتس" fDi Markets.

وقد حققت دبي نمواً بنسبة 89.5% على أساس سنوي في إجمالي عدد مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر المعلن عنها في عام 2022، في حين ارتفع إجمالي رأس مال الاستثمار الأجنبي المباشر بنسبة 80.3% خلال ذات الفترة، الأمر الذي يدعم جهود تنفيذ أجندة دبي الاقتصاديّة D33 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى جعل الإمارة ضمن أفضل ثلاث مدن اقتصاديّة حول العالم.

وفي هذه المناسبة، أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، أن مواصلة مختلف القطاعات الاقتصادية في دبي لتحقيق إنجازات نوعية بمقاييس عالمية هو نتاج الرؤية السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبرهان على سير خطط العمل التنموية على الطريق الصحيح نحو تحقيق أهداف أجندة دبي الاقتصادية والتي تشكل الشراكة القوية التي تجمع دبي بالمستثمرين ومجتمع الأعمال العالمي، مع الحرص على استقطاب المواهب ورواد الأعمال والأفكار المبتكرة، كمقومات أساسية في تنفيذ أهدافها الطموحة.  

وأثنى سمو ولي عهد دبي على جهود جميع الجهات التي أسهمت في تحقيق هذا الإنجاز المهم، مثمناً دور دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي في تدعيم قدرات البيئة الاستثمارية للإمارة، وقال سموه: "تواصل دبي تعزيز جاذبيتها لمجتمع الأعمال العالمي وللمستثمرين عبر تقديم قيمة مضافة حقيقية في وقت تسود الاقتصاد العالمي حالة من عدم اليقين... فالبيئة الاستثمارية في دبي تقوم على ركائز راسخة من الاستقرار والاستدامة والانفتاح وتشجيع الابتكار إضافةً الى الأطر التشريعية والتنظيمية المرنة،  التي تساعد على التعامل بكفاءة مع مختلف التحديات والمتغيرات المحيطة، وكلها ضمانات تعزز ثقتنا في مستقبل أكثر ازدهاراً للاستثمار في دبي".

 وأظهرت بيانات فايننشال تايمز "إف دي آي ماركتس" لعام 2022 أن دبي واصلت تعزيز ريادتها وجاذبيتها عبر مختلف مؤشرات الاستثمار الأجنبي المباشر الرئيسية. وحلّت الإمارة في المرتبة الأولى في جذب مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر إلى قطاعات السياحة، وخدمات الأعمال، والخدمات المالية، والنقل والتخزين، والمنتجات الاستهلاكية، وقطاعات البرمجيات وخدمات تكنولوجيا المعلومات. كما برزت دبي كرائد عالمي في عام 2022 في جذب مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر في أنشطة الصناعات الإبداعية، ومشاريع البحث والتطوير، وفي جذب  مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر عبر استضافة المقرات الرئيسية العالمية والإقليمية للشركات الدولية.

هدف رئيسي
وقال سعادة هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة الاقتصاد والسياحة بدبي: "إن التصنيف العالمي الرائد لإمارة دبي في مجال الاستثمار الأجنبي المباشر؛ ينسجم مع الإطار العام والشامل للمبادرات التي تم إطلاقها لتعزيز بيئة الأعمال والاستثمار في المدينة، بناءً على توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله."

وأضاف المري: "مرة أخرى تشهد استراتيجيتنا الرامية لتحقيق هدف أجندة دبي الاقتصادية D33، في تعزيز مكانة دبي كواحدة من أكبر ثلاث مدن اقتصاديّة في العالم، دعماً كبيراً عبر جذب وتحفيز الاستثمار الأجنبي المباشر وتعزيز ثقة المستثمرين والشركات متعددة الجنسيات، والشركات الناشئة، والمواهب العالمية في الإمارة. ويشير نمو حصة المدينة في مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة إلى فعالية استراتيجيتنا، ويسلط الضوء على مكانة المدينة كعاصمة للاقتصاد الرقمي العالمي ومركز للابتكار والتكنولوجيا، ما يؤكّد أن زيادة تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر ستبقى أولوية قصوى وهدفاً رئيسياً ضمن أجندة دبي الاقتصاديّة D33".

كفاءة السوق وتنوّع الفرص
وجاءت دبي في المرتبة السابعة عالمياً من حيث جذب رؤوس الأموال الجديدة للاستثمار الأجنبي المباشر، وفي المركز الخامس عالمياً في وظائف الاستثمار الأجنبي المباشر. وعلى صعيد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حازت دبي على المرتبة الثانية من حيث رأس مال الاستثمار الأجنبي المباشر، والأولى في وظائف الاستثمار الأجنبي المباشر. وشهدت مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة (المملوكة بالكامل) والأشكال الجديدة من الاستثمار الأجنبي زيادة بنسبة 6% في عام 2022 مقارنة بالعام 2021. وتوضح الأشكال الجديدة من الاستثمار الأجنبي مستوى كفاءة السوق المحلي في دبي وتنوّع فرص الشراكة غير السهميّة عبر العديد من المشاريع المشتركة والتحالفات الاستراتيجية، والعقود من الباطن، والترخيص، وعقود الامتياز ومشاركة الإنتاج، ومشاريع "تسليم المفتاح".

واستحوذت الإمارة على نسبة 4% من إجمالي مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة في العالم، بزيادة قدرها 1.9% مقارنة بعام 2021، وذلك بعد تسجيل 837 مشروعًا، لتحقّق دبي أعلى نمو في هذا الإطار خلال السنوات السبع الماضية، وذلك وفقًا لبيانات فايننشال تايمز "إف دي آي ماركتس"، وهي قاعدة البيانات الأكثر شمولاً حول الاستثمارات الأجنبية الجديدة حول العالم.  واستقطبت دبي ما جملته 1173 مشروعا للاستثمار الأجنبي المباشر في عام 2022.

مشاريع ووظائف

وكشفت بيانات "مرصد دبي للاستثمار" أن إجمالي تدفقات رؤوس أموال مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر في دبي في عام 2022 بلغ 47 مليار درهم (12.8 مليار دولار أمريكي) مقارنة بـ 26.07 مليار درهم في عام 2021، وتم استحداث ما يقدر بنحو 38,447 وظيفة في دبي في عام 2022 مقارنة بـ 24,932 وظيفة في عام 2021.

وفيما يتعلّق بدول المصدر؛ فقد استحوذت الدول الخمس الأولى من حيث مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر على 54% من إجمالي المشاريع في عام 2022، على النحو التالي: الولايات المتحدة (20%)، والمملكة المتحدة (13%)، والهند (12%)، وفرنسا (5%)، وسويسرا (4%).

ومن جهتها، استحوذت الدول الخمس الأولى من حيث رأس المال الأجنبي المباشر على 72% من إجمالي التدفقات إلى الإمارة في عام 2022، حيث جاءت كندا في المقدمة بنسبة (41%)، تليها المملكة المتحدة (12%)، والولايات المتحدة (11%)، والهند (4%)، وسويسرا (4%).

قطاعات أساسية
وشكّلت القطاعات الخمسة الأولى: النقل والتخزين، والفنادق والسياحة، والطاقة المتجددة، والبرمجيات وخدمات تكنولوجيا المعلومات، والمنتجات الاستهلاكية، ما نسبته 76% من إجمالي تدفقات رأس المال الواردة إلى دبي و68% من إجمالي مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر. وقد كان قطاع النقل والتخزين في الصدارة، بحصة وصلت إلى 45% من إجمالي رأس مال الاستثمار الأجنبي المباشر. وكشفت بيانات "مرصد دبي للاستثمار" أن أنشطة الأعمال الخمسة الأولى استحوذت على 78% من إجمالي التدفقات الواردة إلى دبي، بينما شكلت 93% من إجمالي مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر في عام 2022. كما حافظت أنشطة خدمات الأعمال على حضورها القوي استنادًا إلى مشاريع ورأس مال الاستثمار الأجنبي المباشر في عام 2022.

الاستثمارات حسب المشاريع
مقارنةً بعام 2021، تتصدر دبي حالياً العالم في عدد من المؤشرات المهمة، حيث تجذب أنواعًا مختلفة من مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر ورؤوس الأموال، بما في ذلك الاستثمار الأجنبي المباشر الجديد، والأشكال الجديدة من الاستثمار، وعمليات الدمج والاستحواذ، وإعادة الاستثمار، والاستثمار الأجنبي المباشر من رأس "المال المغامر"، والمشاريع المشتركة.

وقد أسهم قطاع الفنادق والسياحة وكذلك قطاع البرمجيات وخدمات تكنولوجيا المعلومات في نمو إجمالي الوظائف الجديدة التي تم استحداثها من خلال الاستثمار الأجنبي المباشر. وشكلت مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر ذات التقنية العالية ومتوسطة 63% من المشاريع المسجلة في عام 2022، الأمر الذي يؤكد مكانة دبي كوجهة مفضلة لمشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر ذات التقنية العالية، وأيضا كمركز عالمي للمواهب المتخصصة في الاقتصاد الرقمي.

شارك الآن

Most Recent News


DIC Q1 2024 Achievements infographic-Ar
غرفة دبي العالمية تستقطب 24 شركة متعددة الجنسيات إلى الإمارة خلال النصف الأول من 2024
HH Sheikh Ahmed bin Mohammed
أحمد بن محمد: "بدعم القيادة الرشيدة.. القطاع الرياضي يواصل مسيرة الإنجازات في كافة المحافل الرياضية والمنافسات الأولمبية
2
إطلاق 3 روبوتات تجريبية لتوصيل المنتجات في المدينة المستدامة بدبي

Mobile For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode