Skip to main content

الموقع الجغرافي والمناخ

العالم في قلب دبي

جغرافيا دبي


الموقع: تقع إمارة دبي بين دائرة عرض 25 درجة و16 دقيقة شمالاً، وخط طول 55 درجة و16 دقيقة شرقاً، وتتربع الإمارة على جانبي الخور الممتد من مياه الخليج العربي، في السهل الساحلي الغربي لدولة الإمارات العربية المتحدة على الساحل الشرقي لشبه الجزيرة العربية في الركن الجنوبي الغربي للخليج العربي، وبسواحل يبلغ طولها 72 كيلومتراً، كما ترتفع دبي عن مستوى سطح البحر بحوالي 16 متراً (52 قدماً). وتحدّ دبي، التي تعتبر العاصمة الاقتصادية للإمارات، كل من إمارة أبوظبي في الغرب وإمارة الشارقة في الشرق.

تم إطلاق نظام العنونة في دبي في عام 2016، الذي يغطي الإمارة ضمن 14 قطاعاً.

المساحة: تعتبر دبي الثانية في الإمارات السبع من حيث المساحة وتقدر مساحتها ب 4,114 كيلومتر مربع، وتشكل 5% من مساحة الدولة من دون الجزر.

الطبيعة: تضم دبي العديد من الشواطئ الرملية في الجانب الغربي، وأشجار المانغروف الاستوائية في الجانب الشرقي من الخور، والعديد من الصحاري في المناطق الداخلية، إضافة للوديان في منطقة حتا.

السكان: حسب تقديرات مركز دبي للإحصاء لعام 2019، بلغ عدد السكان في إمارة دبي حوالي 3,295,334 نسمة.

يمكنكم متابعة عدد السكان بشكل يومي عبر الساعة السكانية في موقع دبي للإحصاء.

 

المناخ

تقع إمارة دبي في نطاق المناخ الصحراوي الحار الجاف، في الجزء الجنوبي الغربي من قارة آسيا ويتسم مناخها بـ:

- الحرارة: شدة الحرارة وتفاوتها فصلياً، حيث يبلغ المدى الحراري السنوي 16.1 درجة مئوية، بمتوسط 18.7 درجة مئوية في يناير، و34.8 درجة مئوية في يوليو، أي بمتوسط درجة حرارة صغرى يتراوح ما بين 12.5 درجة مئوية في يناير و29.7 درجة مئوية في أغسطس، وبمتوسط درجة حرارة عظمى ما بين 24.1 درجة مئوية في يناير و41.8 درجة مئوية في شهر يوليو.

- الأمطار: قلة الأمطار وتذبذبها بمتوسط 87.3 مليمتراً سنوياً، حيث يسقط معظمها في فصل الشتاء (يناير 15 ملم – فبراير 31 ملم – مارس 18.9 ملم)، وفي بقية السنة إما شحيحة أو منعدمة.

- الرطوبة: ارتفاع نسبة رطوبة الهواء التي يبلغ معدلها السنوي 59%، بسبب ضحالة المسطحات المائية للخليج العربي، تبلغ ذروتها بين شهري يناير وفبراير (65%).

- الرياح: هبوب رياح شمالية وشمالية غربية على الإمارة في معظم السنة.

يمكنكم متابعة حالة الطقس في دبي أولاً بأول من خلال زيارة موقع المركز الوطني للأرصاد.

Mobile For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode