نبذة عن الأسرة الحاكمة في دبي

الأسرة الحاكمة

تتولى عائلة "آل مكتوم" مقاليد الحكم في إمارة دبي منذ العام 1833، ويعود نسّبها إلى قبيلة "البوفلاسة" العريقة، أحد فروع قبيلة "بني ياس" صاحبة المكانة الرفيعة بين قبائل شبه الجزيرة العربية، إذ كان لقيادة "آل مكتوم" أثر كبير في ازدهار دبي وتطورها، ووصولها إلى المكانة التي تتمتع بها اليوم كمدينة عالمية من الطراز الأول. 

قاد الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، رحمه الله، الذي حكم دبي خلال الفترة الممتدة من العام 1958 وحتى 1990، الإمارة بحنكة وبُعد نظر واضحين، وكانت رؤيته بمثابة المحرك الرئيس لعمليات التنمية في دبي، حيث عمل، يداً بيد مع أخيه المغفور له بإذن الله تعالي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، لتحقيق حلم الوحدة الذي صار حقيقة واقعة بإعلان تأسيس "دولة الإمارات العربية المتحدة" في ديسمبر من العام 1971.

عقب وفاة الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم في نوفمبر 1990، تولى حكم إمارة دبي الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، الذي تولى أيضاً مسؤولياته كنائب لرئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، ورئيس لمجلس الوزراء فيها إلى أن وافته المنيّة في مطلع يناير من العام 2006.

وفي الرابع من الشهر ذاته، تولى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مقاليد الحكم في إمارة دبي، بعد رحيل أخيه الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، ليتولى منذ هذا التاريخ قيادة خطى دبي على درب النهضة الشاملة لتثمر انجازات ضخمة في كافة المسارات الإنمائية.

وفي الأول من فبراير من العام 2008، أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، بصفته حاكماً لإمارة دبي، مرسوماً يقضي بتعيين سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولياً للعهد. كما أصدر سموه مرسوماً آخر بتعيين سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائبين لحاكم إمارة دبي.  للمزيد