أحمد بن سعيد يشهد احتفال جامعة محمد بن راشد للطب بتخريج أول 33 طبيب أسنان من حملة الماجستير

شهد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية رئيس مجلس أمناء الجامعة الاحتفال الذي نظمته الجامعة اليوم بمناسبة بتخريج الدفعة الأولى من أطباء الدراسات العليا في طب الأسنان؛ والتي ضمت 33 طبيباً وطبيبة من الذين التحقوا على مدى ثلاث سنوات بكلية حمدان بن محمد لطب الأسنان أولى كليات الجامعة.

حضر الحفل - الذي أقيم الحفل في حرم الجامعة بمدينة دبي الطبية - معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير دولة لشؤون التعليم العالي وأعضاء مجلس أمناء الجامعة وعدد من كبار الشخصيات والمسؤولين في سلطة مدينة دبي الطبية وأهالي الطلبة الخريجين وأسرة الجامعة.

وأكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم حرص الجامعة الدؤوب وسعيها الحثيث نحو تحقيق الأهداف التي أنشئت لأجلها والتي تعكس رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، الرامية إلى تعزيز مكانة دبي كمركز مرموق في المجالات الأكاديمية المتخصصة في مجال الطب والعلوم الصحية.

وقال سموه إن دولة الإمارات تحرص على مواكبة التطور العلمي للمساهمة في رفد الإنسانية بأفضل الكوادر البشرية القادرة على إحداث فارق في حياة الناس، مشيداً بالمكانة العلمية والأكاديمية المتميزة التي تتبوأها جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية والتزامها بالارتقاء بمستوى الرعاية الصحية والطبية في المنطقة من خلال تخريج أطباء على درجة عالية من المهارة والكفاءة.

وقام سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم بتكريم الخريجين وتسليمهم شهادات التخرج متمنيا لهم دوام التوفيق والنجاح وحثهم على مواصلة جهودهم في البحث العلمي والتعليم والتطوير المستمر لأن المحافظة على الريادة والتميّز تتطلب سعياً دائماً نحو تطبيق أحدث الابتكارات والتقنيات العلمية.

وبدوره هنأ معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي خريجي جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية وقال "أولت قيادتنا الرشيدة اهتماما بالغا في التعليم الطبي كأحد الركائز الأساسية للتنمية والأولويات الملحة للحكومة، وبتخريج جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية كوكبة من أطباء الاختصاص من حملة الماجستير في طب الأسنان اليوم فإن الجامعة تلعب دورا محوريا في تطوير التعليم الطبي والمساهمة بشكل فاعل في رفد القطاع الصحي بالكفاءات الطبية من حملة الشهادات العليا في واحد من أهم التخصصات الطبية -طب الأسنان".

وألقى الدكتور عامر شريف، مدير الجامعة كلمة ترحيبية كلمة خلال الحفل أعرب فيها عن شكره وامتنانه لجميع الجهات التي دعمت المسيرة التعليمية لأطباء وطلبة جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية مثنيا على جهود الكادر التعليمي والإداري والطلبة وشكرهم على ثقتهم بالجامعة.

ومن جانبه ألقت الدكتورة إيمان النعيمي ترحيبية نيابة عن زملائها الخريجين قالت فيها "إن لحظة التخرج هذه هي البداية للمضي قدما نحو مواجهة تحديات المستقبل، فقد مضى شهر واحد فقط على إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم – رعاه الله - مبادرة صناع الأمل الهادفة إلى نشر الأمل وتحسين حياة الناس ..ونحن كإختصاصيي طب الأسنان نحمل على عاتقنا مسؤولية بث الأمل في نفوس جميع المرضى وذلك من خلال منحهم الابتسامة التي تجعلهم سعداء وتساعدهم في تحسين مستوى حياتهم بالمجتمع".

وثمنت إدارة الجامعة الدور الكبير للجهات الداعمة للخريجين متمثلة في وزارة الصحة ووقاية المجتمع وهيئة الصحة بدبي وهيئة الصحة في أبوظبي ووزارة التربية والتعليم والخدمات الطبية للقوات المسلحة لدولة الامارات والقيادة العامة لشرطة أبوظبي ومؤسسة الجليلة تقديرا لمساهمتهم في تخريج الفوج الأول الذي ضم 25 خريجا من المواطنين والمواطنات الذين تخصصوا في جراحة الفم تقويم الأسنان التعويضات السنية علاج جذور الأسنان أمراض اللثة طب أسنان الأطفال.

وحرصت الجامعة على أن يكون حفل تخريج الدفعة الأولى من أطباء طب الأسنان في مرحلة الماجستير متزامنا مع اليوم العالمي لصحة الفم واليوم العالمي للسعادة للدلالة على أهمية صحة الفم وتأثيرها على الصحة العامة والدور الكبير الذي يلعبه أطباء الأسنان في رسم السعادة على وجوه المرضى.

وتهدف جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية إلى تنمية القدرات البشرية من خلال تدريب مقدمي خدمات الرعاية الصحية وتعزيز مستواهم في ظل ثقافة تحتفي بالتميز والكفاءة المهنية والبحث العلمي.

يذكر أن كلية حمدان بن محمد لطب الأسنان تتعاون مع الكلية الملكية للجراحين في أدنبرة بالمملكة المتحدة لتأهيل الأطباء المنتسبين لبرامج الكلية لامتحانات عضوية الكلية الملكية للجراحين.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار