دبي تطلق مشاريع في مجال كفاءة الطاقة بقيمة 200 مليون درهم خلال 2016

- في تقريره السنوي لعام 2016
- شركات خدمات الطاقة المعتمدة من مكتب التنظيم والرقابة لقطاع الكهرباء والمياه في دبي تطلق مشاريع في مجال كفاءة الطاقة بقيمة تناهز الــ 200 مليون درهم

أعلن مكتب التنظيم والرقابة لقطاع الكهرباء والمياه في دبي أن إمارة دبي شهدت نمواً سريعاً في سوق خدمات كفاءة الطاقة خلال عام 2016 الأمر الذي يعكس النمو المتزايد لهذا القطاع الواعد.

وأشار المكتب في تقريره السنوي لعام 2016 الذي أطلقه اليوم، إلى أنه في العام الماضي قامت شركات خدمات الطاقة المعتمدة من المكتب بإطلاق مشاريع في مجال تعزيز كفاءة الطاقة بقيمة تناهز الــ 200 مليون درهم، لما يقارب من 2000 مبنى في دبي ضمن برنامج إعادة تأهيل المباني من خلال تدابير تحسين كفاءة استهلاك الطاقة والمياه، حيث من المتوقع أن تحقق هذه المشاريع وفورات سنوية تبلغ 95 جيجاوات ساعة في الكهرباء و210 مليون جالون في المياه.

وأكد التقرير على التقدم الكبير الذي أحرزه نظام المنتج المستقل للكهرباء في الإمارة، حيث يتوقع أن تشكل محطات توليد الطاقة المرخصة من قبل المكتب 18٪ من إجمالي قدرات توليد الطاقة في الإمارة بحلول عام 2021.

وبما أن التبريد يمثل أكثر من نصف الطلب على الطاقة، فقد سلّط تقرير مكتب التنظيم والرقابة الضوء على فوائد استخدام تكنولوجيا أنظمة التبريد بالمياه، خاصة عندما تستعمل المياه المعاد تدويرها، بدلاً من المياه المحلاة. وتعد أنظمة التبريد العاملة بالمياه المعاد تدويرها، والتي تستخدم عادة في أنظمة تبريد المناطق، أكثر كفاءة في استهلاك الكهرباء بحوالي 30٪ من أنظمة التبريد التي تعتمد على الهواء.

وقال سعادة /سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي: " تطبيقاً لاستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، وتماشياً مع استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة والمياه التي تهدف إلى خفض الطلب بنسبة 30% بحلول العام 2030، يعمل مكتب التنظيم والرقابة لقطاع الكهرباء والمياه تحت إشراف المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وتشمل مسؤولياته اعتماد شركات خدمات الطاقة، والترخيص للشركات الجديدة المستثمرة في قطاع الطاقة بإمارة دبي. وتعنى شركات خدمات الطاقة (إسكو) بتوفير عقود أداء الطاقة للمتعاملين، وتقدير الوفورات الممكن تحقيقها عن طريق تطوير أنظمة تكييف الهواء، والإضاءة الأكثر كفاءة، وتحسين أنظمة المباني.

وأضاف سعادته: "نسعى في دبي إلى تحقيق خطة دبي 2021، التي تهدف إلى أن تكون دبي مدينة ذكية وذات عناصر بيئية نظيفة وصحية ومستدامة، وأهداف استراتيجية لخفض الانبعاثات الكربونية بنحو 16% بحلول عام 2021. وقد ساهم إنشاء نظام اعتماد شركات خدمات الطاقة لدى مكتب التنظيم والرقابة وإطلاق شركة "الاتحاد لخدمات الطاقة" (اتحاد إسكو) في تعزيز الفرص الاستثمارية في سوق إعادة تأهيل المباني في دبي للشركات المتخصصة في عقود أداء كفاءة الطاقة إلى جانب المؤسسات المالية، وموردي المعدات والتكنولوجيا الخضراء، حيث يجري العمل على إعادة تأهيل أكثر من 30 ألف مبنى قائم في إمارة دبي. وتبلغ التكاليف التراكمية لهذا المشروع الاستراتيجي الطموح بالقيمة الحالية حوالي 30 مليار درهم، في حين أن الوفر بالقيمة الحالية هو حوالي 82 مليار درهم أي بصافي وفورات إجمالية تصل إلى 52 مليار درهم وبمردود اقتصادي".

ومن جهته قال سعادة/ علي بن عبدالله العويس، رئيس مجلس إدارة مكتب التنظيم والرقابة لقطاع الكهرباء والمياه في دبي: "نحن فخورون بأننا لعبنا دورا مهماً في زيادة الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة في منظومة إنتاج الطاقة وتسريع الاستثمارات في مشاريع كفاءة الطاقة. ونود أن نهنئ شركات خدمات الطاقة التي تم اعتمادها حتى الآن والتي أثبتت عن جدارة تحقيق وفورات كبيرة لمتعامليها."

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار