منطقة الطيران في "دبي الجنوب" تطلق "مجمع الموردين"

أعلنت منطقة الطيران - البيئة المتكاملة عالمية المستوى لصناعة الطيران ضمن دبي الجنوب - عن إطلاق "مجمع الموردين" المرحلة الجديدة من مشروع "سلسلة توريد الطيران"؛ الرائد عالمياً لحلول الصيانة والتصنيع بهدف خدمة جميع الجوانب العملية لصناعات الطيران.

وتعتبر "سلسلة توريد الطيران" في دبي الجنوب مشروعاً للمباني متعددة الاستخدامات ضمن منطقة حرة مخصصة للشركات التي تشكل جزءاً رئيسياً من سلسلة توريد الطيران العالمية وتقدم خدماتها للشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في قطاع الصيانة والإصلاح والتجديد.

جاء الاعلان خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم بجناح دبي الجنوب في معرض دبي للطيران 2017 حضره خليفة الزفين الرئيس التنفيذى لمؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية وطحنون سيف نائب الرئيس للطيران ومحمد الفلاسي مدير ادارة تطوير الاعمال.

وينسجم المشروع مع استراتيجية دبي الصناعية التي حددت فيها الحكومة 14 مبادرة استراتيجية لتطوير مجمع لصناعة الطيران خلال السنوات الـ 13 المقبلة.
وتتضمن منطقة الطيران 4 مناطق أعمال رئيسية، هي منطقة الطيران العام التي تضم مبنى للطيران الخاص، وحظائر طائرات، ومنشأة لتزويد وقود الطائرات، وخدمات أرضية، ومحطة هيلوكوبتر؛ ومنطقة الصيانة والدعم الفني التي تضم ورشة للدهان، وورش للصيانة والإصلاح والتجديد، وسلسلة توريد للطيران؛ ومنطقة القطاع التجاري التي تضم فنادق ومرافق لتجارة التجزئة، ومنطقة للمعارض؛ ومنطقة التعليم والتدريب التي تحتضن أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين، ومرافق محاكاة، وجامعات، ومعاهد تدريب.

ويضم مشروع "سلسلة توريد الطيران"، الذي تستثمر فيه مدينة الطيران 200 مليون درهم (55 مليون دولار أمريكي) وذلك لغاية عام 2018، مبنيين لتوريد خدمات ومعدات الطيران ومجمعاً للموردين.

ونجحت "سلسلة توريد الطيران" في إنجاز "مبنى سلسلة التوريد" الذي أطلقته مدينة الطيران كمشروع افتتاحي في وقت سابق من العام الحالي .. ويشتمل المبنى على مساحات لورش العمل بمساحة 749 متراً مربعاً للورشة الواحدة ومكاتب الخدمة بمساحة 149 متراً مربعاً للمكتب الواحد .. ومن المتوقع أن يبدأ العمل في المبنى الثاني في مطلع 2018.

وفي الوقت الحاضر، تحتضن منطقة سلسلة التوريد كلاً من "لوفتهانزا تكنيك" و "جنرال إلكتريك للطيران" و"إيه إيه آي".

وقد تم تصميم "مجمع الموردين" بحيث يتيح لشركات الصيانة الصغيرة والتوسطة لتأسيس عملياتها بسرعة وسهولة .. وسيوفر المبنى، المؤلف من طابق أرضي وثلاثة طوابق متكررة، أكثر من 12 الف متر مربع من المساحات المخصصة للصناعات الخفيفة للشركات التي تقدم خدمات الدعم، والصيانة والإصلاح والتجديد، وتوريد قطع غيار الطائرات، والتأجير.

وقال طحنون سيف، نائب الرئيس لقطاع الطيران في دبي الجنوب: "تنسجم منطقة سلسلة توريد الطيران في مضمونها وأهدافها مع رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نحو جعل دبي عاصمة الطيران العالمية .. وقد خصصنا ميزانية قدرها 2,5 مليار درهم (685 مليون دولار أمريكي) حتى عام 2018 لتطوير قطاعات الصيانة، والطيران الخاص، والتعليم والتدريب".

واضاف " سنواصل تزويد الشركات بالفرص لتعزيز وتوسيع قواعدها، وتوفير الخبرات لقطاع الطيران في مختلف المجالات ذات الصلة .. وستتيح سلسلة توريد الطيران كذلك فرصا وافية في مجالات الصيانة والإصلاح والتجديد، والتعليم، والتصنيع، والأبحاث والتطوير".

وتحظى منطقة الطيران بشركاء جدد إلى جانب شركائها الحاليين، مثل "لوفتهانزا تكنيك" و"جنرال إلكتريك" و"إيه إيه آي"، وكلية الإمارات للطيران، ومنشأة "إس تي تي إس" لطلاء الطائرات، و"فالكون" لحظائر صيانة الطائرات، و"الفطيم دي سي للطيران"، و"الإمارات للتموين"، و"جيتكس"، و"جيت للطيران"، و"إكزيكيوجيت"، و"سوق دبي الحرة".

وتشمل الاتفاقيات التي تم الإعلان عنها حتى الآن في "معرض دبي للطيران 2017" العقد الجديد مع "جيتكس" لبناء حظيرة طائرات، وافتتاح "الفطيم دي سي للطيران" حظيرة ثانية، وإطلاق "أكاديمية الإمارات للطيران"، وافتتاح "جيت للطيران" صالة لكبار الشخصيات في مبنى الطيران الخاص، واتفاقية مع "دايناميك أدفانسد ترينينج" لافتتاح منشأة لتدريب طاقم الضيافة الجوية.

وتعتبر مدينة الطيران، التي تمتد على مساحة 7 كيلومترات مربعة، المقر الدائم لمعرض دبي للطيران وتلبي جميع الاحتياجات العملية المرتبطة بالطيران الخاص والعام والتجاري.

وباعتبارها أول مدينة مطارات متكاملة في العالم، فإن دبي الجنوب تركز على تشييد بنية تحتية متطورة حول مطار آل مكتوم الدولي، بحيث تغدو بيئة طيران عالمية مزدهرة، وتوفر مدينة الطيران وجهة أعمال متخصصة تلبي جميع احتياجات القطاع.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار